باقة من لغة الجسد والتواصل الإداري .
A bouquet of body language and administrative communication.
حركات الرأس .
واحدة من أكثر الإشارات المادية شيوعًا هي: “الإيماءة المقلوبة للأسفل هي مؤشر على الموافقة
أو دعم الشخص الآخر على الاستمرار في الحديث ، ورفع رأسه للأعلى في حالة الرفض، وهز رأسه الى الجانبين للتعبيرعن خلافه أو رفضه أو شكوكه.
حركات اليد .

جلسة وايماؤات اليد تعبر عن : الاهتمام والثقة فيما يقول .

تُستخدم إيماءات اليد للتحية أوالإيماءات أو الاتجاهات أو التهديد ، أو البرهنة ، أو اتأكيد او النفي أو غيره من افيماءات وذلك بحسب حركة اليد .
أما اللمس فيعبرعن الود والتقارب في معظم الثقافات. يعد إمساك اليد أو لمس كتف الشخص الآخر أثناء التحدث معه علامة على الصداقة والتقارب والقبول
دور الإشارات في التواصل .
تلعب الإشارات دورًا أساسيًا في عملية الاتصال والتفاعل بين الأفراد، وفي التواصل الإدارة يؤدي الاستخدام الإيجابي للإيماءات والحركات إلى تقوية العلاقات بين المشرف والمرؤوسين والزملاء ، بينما يؤدي استخدامها السلبي إلى الارتباك في العمل..
يجب على المديرين توخي الحذر عند استخدام الإشارات والحركات لتحسين وتسهيل الاتصال والاهتمام بإشارات الآخرين ، خاصة في المواقف الصعبة .
تعابير الوجه.
تعكس هذه العبارات الحالة النفسية للفرد ، وهي دليل قوي على العلاقة بين الأفراد ، مما يشير بوضوح إلى مشاعر الفرد والحالة النفسية التي يحاول الشخص إقناع شخص آخرأوأشخاص آخرين بها باستخدام تعابير وجههم على نطاق واسع، تنعكس المشاعر والعواطف بشكل واضح على الوجه ، وتظهر مشاعر السعادة والرضا بوضوح على الشفاه والعينين ،و ينعكس الغضب على الحاجبين والجبين والفم .
لغة العيون .
تلعب العيون دورًا مهمًا في التواصل غير اللفظي ، وقد ركزت معظم الأبحاث التي تم إجراؤها على التواصل البصري ، عندما يحاول الفرد مقابلة عيون الشخص الآخر أو يتجنب مثل هذا اللقاء..
يحاول الشخص الذي يريد التواصل مع الشخص الآخر رؤية عينيه متقاطعتين مع عيني الشخص الآخر ، أو عندما يريد أن يظهر له صداقته

.

الوقفة :إنكار التهمة ، وتأكيد البراءة .
بدلاً من ذلك ، يحاول تجنب أعين الشخص الآخر إذا كان لا يريد التواصل معه أو لم يكن ودودًا أو غير مهتم به .
نظرًا لأن العيون تلعب دورًا مهمًا في التواصل الفعال ، يجب على المديرين أن ينظروا بإيجابية عند التواصل مع مرؤوسيهم لتشجيعهم على مواصلة التواصل والإشارة إلى أن الرئيس يستمع إليهم ويعتني بهم .
أما عدم النظر إلى المرؤوس يعبر عن وجهة النظر السلبية أو الابتعاد عن المرؤوس، فهي علامة على عدم الاهتمام به أو عدم الرغبة في الاستماع إليه .
من ناحية أخرى ، يمكن للرئيس أن يميز في عيون المرؤوس مدى فهمه وقبوله أو عدمه.

:
الجلسة : حسب التسلسل : الجدية والسعادة، التفكير والشك ، عدم الرضا ، القلق والحزن.
إعداد : الهيئة العلمية

Close Bitnami banner
Bitnami